منتدى اشهار المنتديات

منتدى اشهار المنتديات

منتدى اشهار المنتديات
 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الرجال بفضلونها ذكيه وقويه الشخصيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اسير المعذب
مزيكاوي جديد


حالة حب
عراقي
البلد : العراق
رسالة sms النص
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10
تاريخ الميلاد : 14/02/1991
تاريخ التسجيل : 26/09/2010
العمر : 26
الموقع : www.r-iraq.com

مُساهمةموضوع: الرجال بفضلونها ذكيه وقويه الشخصيه    الأحد 26 سبتمبر 2010, 1:12 pm

لجمال لم يعد الهدف الأساسي الذي يبحث عنه الرجل في المرأة ، فبعض الرجال تخلصوا من سطحية اختيارهم لشريكة حياتهم علي أساس الجمال .



بل أصبحوا يتطلعون إلى المرأة التي تتمتع بصفات شخصية قوية ومميزة لمواجهة صعاب الحياة الزوجية معهم .
وفي استطلاع موسع أجري في الولايات المتحدة الأمريكية جرى جمع معلومات عن أكثر صفات المرأة التي تجذب الرجل ، وتبين من خلال الاستطلاع أن هناك فوارق جزئية كثيرة إلى جانب عوامل مشتركة أجمع أغلب الرجال على أنها تجعل المرأة جذابة بالنسبة إليهم.
ومن أهم صفات المرأة التي تجذب الرجل للمرأة :
* يحب الرجل أن تكون امرأته مستقلة ، ولديها قدرة على الاعتناء بنفسها مع عدم خشيتها من تجربة ما هو جديد بالإضافة إلى عدم حاجتها إلى رجل يقوم على تلبية كل طلباتها ورغباتها.
* من ناحية أخرى، المرأة المستقلة وذات الشخصية القوية، يمكنها أن تساند الرجل مادياً وعاطفياً، وتشعر بشعوره حيال متاعب الحياة.
* المرأة الذكية تفاجئ الرجل بالأفكار، ولا تجعله يشعر بالضجر منها، ولا تجعله يشعر بالخجل أمام عائلته، كما أنها تستطيع أن تعبر عن حبها ومشاعرها بذكاء وتكتفي بالتلميح لا التصريح بحيث تبقي الرجل في حالة ترقب وتحفز.
* الجاذبية لا تعني الجمال فقط ، بل تعني التحلي بمزايا جذابة تجعلها جميلة في أي مكان وزمان ، والرجل يحب المرأة المغرية، لكن بشرط ألا يكون الإغراء مبالغاً فيه، بحيث تصبح المرأة أميل إلى الابتذال منها إلى الجمال.
* الاحترام صفة أساسية، لا يتنازل عنها الرجل ، فالرجل يحب أن تحترمه امرأته أمام الآخرين، وتقدر رأيه، وإن لم تتفق معه لا تجادله بشكل استفزازي أو علني أمام أهله وأصدقائه، بل تتمتع بأسلوب لبق ودبلوماسي.
* يحب الرجل المرأة التي تلعب دور الصديقة والحبيبة ، وتبعد الملل عن العلاقة الزوجية التقليدية المملة، بحيث يستمتع الزوجان بصحبة بعضهما البعض كالأصدقاء ويتبادلان النكت والضحك ويتحللان من قيود العلاقة التقليدية التي تصبح مملة بمرور الوقت.
* لا يحب الرجل المرأة التي تقيد حريته وتطلب منه تناول الطعام الذي تحبه هي، ولا تدعه يذهب مع أصدقائه ، فالمرأة المثالية هي من تشجع زوجها على الاحتفاظ بشخصيته ، وتستمتع بتركه يلهو مع أصدقائه في النادي ، كما يحب الرجال المرأة التي لا تمارس الضغوط عليهم لتحقيق ما تريده، ويجمع أغلبهم على أن هذا الأمر من أكثر الأمور التي تنفرهم من المرأة ، فمعظمهم لا يستطيع تحمل ضغط المرأة المستمر مما يفشل العلاقة الزوجية.
* إذا وجد الرجل امرأة تحبه فستكون في اعتقاده قادرة على القيام بكل النقاط السابقة بسهولة ، كما تجعله يتمسك بها إلى أبعد الحدود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حفصة
مزيكاوي جديد


حزين
مغربي
البلد : باقي دول العالم
رسالة sms النص
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3
تاريخ الميلاد : 14/11/1977
تاريخ التسجيل : 28/09/2010
العمر : 39
الموقع : http://ommahat-mo2minin.montadamoslim.com/forum.htm

مُساهمةموضوع: من الأساليب الخاطئة في تربية الأطفال   الثلاثاء 28 سبتمبر 2010, 5:47 pm



الأسرة هي النواة التي ينشأ فيها الأفراد وتعتبر الجماعة الأولى، فهي مجتمع مصغر ومنها تتكون مبادئ العلاقات الاجتماعية والطباع، وفيها تنشأ أسس العلاقات بين الأفراد.

وللأسرة وظائف أساسية ومهمة في المجتمع تتمثل في إنتاج الأطفال وإمدادهم بالبيئة الصالحة لتحقيق حاجاتهم الجسمانية والاجتماعية، كما أنها تعدُّهم للمشاركة في حياة المجتمع وفي التعرف على قيمه وعاداته.

فالأسرة هي المدرسة الأولى التي يتعلم فيها الأطفال العلاقات الإنسانية وما تتطلبه من قوانين وقواعد وأدوات مثل اللغة والعادات والطقوس.

ولا يتأتى قيام الأسرة بهذه الوظائف الهامة إلا بتهيئة الوسائل السليمة المتعلقة بالحضانة والكفالة للأطفال وخاصة في مراحل نموهم الأولى.

والأسرة التي يجد فيها الأطفال إشباعًا ورعاية لشؤونهم سوف تعطيهم إحساسًا بالطمأنينة المريحة في العالم الذي يحيط بهم، بحيث يرونه مكانًا آمنًا يعيشون فيه، وليس مكانًا باردًا لا يهتم بهم، أو مكانًا معتديًا لابد أن يحموا أنفسهم منه.

ومن منا يشك ولو للحظة في حقيقة مشاعره تجاه والديه، فالفرد إذا بحث في قلبه عن الحب فلن يجد إلا حبه لأبيه ومحبته لأمه، ومن منا يشك ولو للحظة في أن الآباء لا يريدون بأطفالهم إلا كل خير، ويتمنون لهم كل خير في حياتهم ومستقبلهم، ولكنهم في سبيل ذلك يضغطون عليهم ويفرضون عليهم أسلوبًا للحياة قد لا يتوافق مع ميولهم وشخصياتهم.

من أهم الأساليب الخاطئة

ومن أهم الأساليب الخاطئة التي يمارسها الوالدان في تربية أطفالهما ما يلي:

(1) القسوة:
وهي تتمثل في استخدام أساليب التهديد والحرمان، أو استخدام العقاب البدني كأساس في عملية التنشئة الاجتماعية، مما يترتب عليه خلق شخصية عدوانية متمردة تنزع إلى الخروج على قواعد السلوك المتعارف عليه كوسيلة للتنفيس والتعويض عما تعرضت له من ضروب القسوة.

إن القسوة الشديدة من جانب الآباء تُنمِّي لدى الأطفال صفة الكذب تجنبًا لأي عقاب، وكذلك التردد في اتخاذ قرارات في المواقف التي يتعرض لها الطفل.

(2) التسلط :
ويقصد به فرض الأب أو الأم لرأيه على الطفل، وعندما يمارس هذا الأسلوب من قبل أحد الوالدين أو من كليهما فإن ذلك يؤدي إلى أن يشعر الأطفال بالضيق وبعدم الثقة في نفوسهم، كذلك نجد أن الأطفال تنشأ عندهم سلبيات كثيرة مثل الخوف والكذب وعدم الشعور بالحرية والحرمان من ممارسة بعض الأنشطة، كما أن عدم وجود جو تسوده الشورى والحوار داخل الأسرة يجعل الطفل غير قادر على إبداء رأيه بصورة حرة، ومن ثم فلابد من تربية الأطفال على حرية الرأي والمناقشة والتعاون والصداقة، بالإضافة إلى النشأة الدينية السليمة.

(3) الحماية المفرطة:
ويعني بها القيام بالواجبات والمسؤوليات التي يمكن أن يقوم هو بها نيابة عن الطفل؛ حيث أن حرمان الطفل من التصرف في أموره الخاصة يؤدي إلى عجزه وعدم تحمله لمسؤوليته كفرد في المستقبل، وكذلك مواجهة الصعاب والمواقف الاجتماعية.

إن الحماية المفرطة لها نتائجها الخطيرة على سلوك الطفل حيث إنها تؤدي بجانب العجز إلى عدم الثقة بالنفس والفشل في المواقف الاجتماعية لدى الطفل، كما تؤدي إلى انعزاله حتى داخل الأسرة.

(4) الإهمال:
ويتمثل في ترك الطفل دون تشجيع على السلوك المرغوب فيه ودون محاسبته على السلوك غير المرغوب فيه، وقد يأخذ الإهمال مظهر عدم العناية بالطفل من حيث المأكل والمشرب والملبس أو عدم الاهتمام أو عدم الحماية أو عدم التقدير.

(5) التذبذب والتفرقة:
يتعلق التذبذب بعدم استقرار الأم والأب من حيث استخدام أساليب الثواب والعقاب، وهذا يؤدي إلى حدوث صراع داخل الفرد، وقد يؤدي إلى اضطراب في تكوينه الشخصي والنفسي، مما يجعله شخصًا متقلبًا مزدوج الشخصية منقسمًا على نفسه، وكذلك التفرقة بمعنى عدم المساواة بين البنين والبنات في المعاملة وفي الثواب والعقاب، وقدي يؤدي إلى تنشئة شخصية أنانية حاقدة متمردة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الرجال بفضلونها ذكيه وقويه الشخصيه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اشهار المنتديات :: »-(¯`v´¯)-» منتدى الأسرة»-(¯`v´¯)-» :: (¯`•¸·´¯) قسم الشباب(¯`·¸•´¯)-
انتقل الى: