منتدى اشهار المنتديات

منتدى اشهار المنتديات

منتدى اشهار المنتديات
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 70الف يدخلون الجنة بلا حساب (هل انت منهم)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
a7med gamal
مزيكاوي جديد
avatar

هزلي
مصري
البلد : باقي دول العالم
رسالة sms النص
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10
تاريخ الميلاد : 19/11/1990
تاريخ التسجيل : 15/06/2010
العمر : 27
الموقع : www.mazikaa2all.com

مُساهمةموضوع: 70الف يدخلون الجنة بلا حساب (هل انت منهم)   الثلاثاء 15 يونيو 2010, 12:18 pm

[قد كنت يوما سمعت عن حديث ابن عباس رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يدخل الجنة من أمتي سبعون ألفا بغير حساب هم الذين لا يسترقون ولا يتطيرون وعلى ربهم يتوكلون ) . متفق عليه . وفي روايه ( ولا يكتوون ) .

فأحببت ان اشرح الحديث للأخوات الفاضلات ..

معنى"لا يسترقون"
أي لا يطلبون من غيرهم أن يرقيهم، وطلب الرقية جائز في الأصل.

معنى "لا يتطيرون"
أي لا يتشاءمون، والتشاؤم منهي عنه.

معنى "لا يكتوون"
أي طلباً للأفضل، لأن الكي جائز في الأصل.

معنى "وعلى ربهم يتوكلون"
أي يفوضون أمرهم إلى الله تعالى، مع بذل الأسباب.





السؤال :
ما هي صفات السبعين ألفاً الذين يدخلون الجنة بغير حساب؟



الجواب : بيَّنهم النبي صلى الله عليه وسلم، بأنهم المستقيمون على دين الله، السبعون ألفاً، ومع كل ألف سبعون ألفاً. مقدم هذه الأمة المؤمنة، مقدموهم يدخلون الجنة على صورة القمر ليلة البدر.
وهم الذين جاهدوا أنفسهم لله، واستقاموا على دين الله، أينما كانوا في أداء الفرائض، وترك المحارم، والمسابقة إلى الخيرات.
ومن صفاتهم: لا يسترقون ولا يكتوون ولا يتطيرون: لا يسترقون يعني ما يطلبون من يرقيهم، ولا يكتوون، وليس معناه تحريم هذا، لا بأس بالاسترقاء ولا بأس بالكي عند الحاجة إليهما، ولكن من صفاتهم ترك ذلك والاستغناء بالأسباب الأخرى، لا يطلبون من يرقيهم، ما يقول يا فلان ارقني، ولكن إذا دعت الحاجة لا بأس، لا يخرجه ذلك إذا دعت الحاجة عن السبعين، ولهذا أمر النبي صلى الله عليه وسلم عائشة أن تسترقي في بعض مرضها، وأمر أم أيتام جعفر بن أبي طالب أن تسترقي لهم، كما في الحديث الصحيح.
وهكذا الكي، كوى بعض أصحابه عليه الصلاة والسلام، وقال: ((الشفاء في ثلاث، كية نار، أو شرطة محجم أو شربة عسل، وما أحب أن أكتوي، وقال: وأنا أنهى أمتي عن الكي)) [1] ، فالكي آخر الطب، إذا تيسر الطب الآخر فهو أولى، وإذا دعت الحاجة إليه فلا بأس.
[1] أخرجه ابن ماجه في كتاب الطب، باب الكي، برقم 3491.




المصدر :
مجموع فتاوى ومقالات متنوعة المجلد الثامن والعشرون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
70الف يدخلون الجنة بلا حساب (هل انت منهم)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اشهار المنتديات :: »-(¯`v´¯)-» المنتديات العامة »-(¯`v´¯)-» :: (¯`•¸·´¯) القسم الديني(¯`·¸•´¯)-
انتقل الى: